التخطي إلى المحتوى
بايدن والملك سلمان يبحثان في أول اتصال هاتفي حرب اليمن والأمن الإقليمي

بايدن أبلغ الملك سلمان بأنه سيسعى لأن تكون العلاقات الثنائية قوية وشفافة قدر الإمكان.

بحث الرئيس الأميركي جو بايدن وملك السعودية سلمان بن عبد العزيز -في أول اتصال هاتفي بينهما- جوانب الشراكة بين البلدين ومسائل الأمن الإقليمي وحقوق الإنسان.

وقال البيت الأبيض في بيان صدر مساء الخميس بالتوقيت المحلي إن بايدن والملك سلمان بحثا “التزام الولايات المتحدة بدعم السعودية في الدفاع عن أراضيها في مواجهة هجمات تشنها مجموعات متحالفة مع إيران”.

وأضاف البيان أن بايدن جدد التأكيد على الأهمية التي توليها الولايات المتحدة لحقوق الإنسان وسيادة القانون في السعودية، وأنه أشار بشكل إيجابي إلى الإفراج عن عدد من الناشطين السعوديين الأميركيين وكذلك الناشطة لجين الهذلول.

وقال البيت الأبيض إن الرئيس الأميركي أبلغ الملك سلمان بأنه سيعمل من أجل جعل العلاقات الثنائية قوية وشفافة قدر الإمكان.

من جهة أخرى، قالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية إن الملك سلمان أكد خلال الاتصال “عمق العلاقة التي تربط البلدين وأهمية تعزيز الشراكة بينهما بما يخدم مصالحهما ويحقق أمن واستقرار المنطقة والعالم”.

وأضافت أنه أعرب عن “حرص المملكة للوصول إلى حل سياسي شامل في اليمن وسعيها لتحقيق الأمن والنماء للشعب اليمني”.

المزيد من سياسة




Source link

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على المصدر اعلاه وقد قام فريق التحرير في كل المصادر بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *