التخطي إلى المحتوى
مع ارتفاع درجات الحرارة.. نصائح لحماية الأطفال من أشعة الشمس


وكالات – مصدر الإخبارية

ترتفع درجات الحرارة بصورة مطردة في معظم المناطق مؤثرة على الكبار والأطفال الذين يتأثرون باشعة الشمس، حيث وصلت في الأيام الأخيرة لدرجات قياسية في كثير من الدول.

في هذا الصدد يحذر الخبراء من التعرض المباشر لأشعة الشمس، خاصة لكبار السن والأطفال، إذ قد يؤدي ذلك إلى إصابتهم بالجفاف و”ضربات الشمس”، وقد يتفاقم الأمر إلى الإصابة بسرطان الجلد.

كما يقدم الخبراء نصائح للآباء بشأن كيفية حماية أطفالهم من أضرار أشعة الشمس، لا سيما في فصل الصيف.

بدورها تقول استشاري المناعة والتغذية العلاجية، نهلة عبد الوهاب،إن ارتفاع درجات الحرارة في فصل الصيف يسبب معاناة كبيرة للأطفال، وربما يعرضهم ذلك إلى العديد من الأضرار؛ من بينها الإصابات الجلدية وحروق الشمس والجفاف.

وتنصح عبد الوهاب بتجنب الخروج إلا للضرورة القصوى، خاصة من الساعة الواحدة ظهراً وحتى الساعة الرابعة عصراً، بسبب الارتفاع الكبير في درجات الحرارة، كما يجب اتخاذ سبل الوقاية من الشمس بقدر الإمكان كاستخدام مظلة، مع ارتداء ملابس قطنية، بألوان فاتحة تعكس أشعة الشمس، والحرص على توفر زجاجات الماء للشرب وترطيب الجسم باستمرار.

وتتابع: “سواء كان الطفل عائداً من المدرسة أو النادي أو أي مكان آخر، فيجب عليه أن يقوم بخلع ثيابه بالكامل فور عودته إلى المنزل، ثم الاستحمام بماء فاتر، ومن الممكن استخدام الغسول أو “الشامبو” المناسب لسنه، بمعدل مرتين في الأسبوع، ويكون الاستحمام في باقي الأيام بالماء الفاتر فقط”.

وتلفت إلى أنه من المهم أيضاً شرب العصائر الطبيعية لترطيب الجسم، مع تناول الطعام الصحي المتوازن والبعد عن الوجبات السريعة.

وتبيّن أهمية استعمال الكريمات الواقية من أشعة الشمس، وحذرت من تناول الأطعمة من مكان غير موثوق؛ خاصة في أماكن الترفيه والمصايف، لحماية الأطفال من العدوى والنزلات المعوية.

وفي حديثها عن الأطفال الذين تقل أعمارهم عن العامين، تنصح عبد الوهاب بضرورة تغيير الحفاضات بشكل منتظم على مدار اليوم، وأن يتم استخدام حفاض بمقاس مناسب له، مع التجفيف الجيد لهذه المنطقة حتى لا يتعرض لأي التهابات.

ويؤكد الخبراء أن الأطفال يكونون أكثر عرضة للجفاف بسبب أشعة الشمس، وأيضا الإصابة بحروق الجلد، حتى أن منظمة الصحة العالمية سبق أن أطلقت تحذيرا بعدم خروج الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 6 أشهر خلال ذروة الحر، بحسب سكاي نيوز عربية.

ويشيرون إلى إنه في حال اصطحاب الأطفال فوق الستة أشهر، يجب أن يتم ذلك وفق احتياطات واجبة، منها ارتداء ما يقيهم من الشمس وتغطية الجسم بقدر كاف، مع تواجدهم في مكان جيد التهوية.

ويكرر الخبراء النصيحة باستخدام كريمات واقية للجسم، قبل النزول بنصف ساعة، مع تجديده كل ساعتين للحماية من أشعة الشمس الضارة، وبعد العودة إلى البيت يتم تنظيف البشرة جيدا.



Source link

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على المصدر اعلاه وقد قام فريق التحرير في كل المصادر بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *