التخطي إلى المحتوى
نقاشات بين خبراء فيروسات حول منشأ كورونا.. ماذا يقولون؟


دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– قالت مجموعة من خبراء الفيروسات يوم الأربعاء إن جائحة كوفيد-19 نشأت بشكل شبه مؤكد من حيوان، ربما في سوق لبيع الحيوانات البرية في الصين، وليس من تسرب معمل.

وأوضحت مجموعة من 20 من كبار الخبراء من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وأستراليا ونيوزيلندا وأماكن أخرى أن النظريات المتعلقة بالتسرب في المختبر تستند جميعها تقريبًا إلى الصدفة وليس على أدلة دامغة.

وقال روبرت جاري، وهو أستاذ علم الأحياء الدقيقة والمناعة في كلية تولين الطبية وأحد العلماء الذين وقعوا على الورقة، لشبكة CNN: “أعتقد أنه يمكنك تقديم حجة قوية جدًا مفادها أنه لم يتسرب من المختبر”.

ويضع الخبراء الأدلة المنشورة في مراجعة ما قبل الطباعة، المنشورة على الإنترنت.

وتم التوقيع عليها من قبل بعض الخبراء البارزين في فيروسات كورونا وعلم الوراثة للفيروسات، بما في ذلك كريستيان أندرسن من معهد سكريبس للأبحاث في لاهويا، كاليفورنيا؛ وعالم الأحياء التطورية مايكل ووروبي من جامعة أريزونا؛ وأندرو رامبو من معهد علم الأحياء التطوري بجامعة إدنبرة؛ وستيفن جولدشتاين من قسم علم الوراثة البشرية في جامعة يوتا؛ وأنجيلا راسموسن من جامعة ساسكاتشوان؛ وجويل ويرثيم من جامعة كاليفورنيا، سان دييغو؛ وجيريمي فارار من مؤسسة ويلكوم ترست البريطانية.

وأجرى الكثيرون تحقيقاتهم الخاصة لمعرفة الأصل المحتمل لفيروس كورونا، قائلين: “نحن ندعي أن هناك مجموعة كبيرة من الأدلة العلمية التي تدعم أصل حيواني المنشأ لـSARS-CoV-2”.

وأضاف الخبراء: “لا يوجد دليل حاليًا على أن فيروس SARS-CoV-2 له أصل مخبري. ولا يوجد دليل على أن أي من الحالات المبكرة لها أي صلة بمعهد ووهان لأبحاث الفيروسات، على عكس الروابط الوبائية الواضحة بأسواق الحيوانات في ووهان. ولا يوجد دليل على أن معهد ووهان لأبحاث الفيروسات قد امتلك أو عمل على أحد أسلاف SARS-CoV-2 قبل الوباء”.

وأشار الخبراء إلى أنه ليس من المستغرب أن يظهر فيروس جديد في ووهان.

وكتبوا: “ووهان هي أكبر مدينة في وسط الصين، مع أسواق حيوانات متعددة، وهي مركز رئيسي للسفر والتجارة، وترتبط جيدًا بمناطق أخرى داخل الصين وعلى الصعيد الدولي”.

وتسعى منظمة الصحة العالمية إلى العثور على أصل فيروس كورونا، حيث أصدرت تقريرًا في مارس/ آذار يقول إنه من المرجح أن الفيروس قد نشأ في حيوان وانتقل إلى البشر، مثل فيروسات كورونا الأخرى.

ومن الممكن أن يكون الفيروس قد تمت هندسته في المختبر وتسريبه.

وركز جزء كبير من التحقيق على الحالات المبكرة في سوق ووهان للمأكولات البحرية.

ولكن، تعرضت منظمة الصحة العالمية لانتقادات بسبب قبولها أدلة من الصين، وكانت إدارة الرئيس جو بايدن تلقي نظرة أخرى على أصول الفيروس.

وكتبوا: “يعد الجمع الدقيق والشفاف للمعلومات العلمية أمرًا ضروريًا لفهم كيفية انتشار الفيروس، ووضع استراتيجيات للتخفيف من التأثير المستمر لكوفيد-19، سواء حدث بالكامل داخل الطبيعة أو ربما وصل بطريقة ما إلى المجتمع عبر طريق بديل، و منع الأوبئة في المستقبل”.



Source link

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على المصدر اعلاه وقد قام فريق التحرير في كل المصادر بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *