التخطي إلى المحتوى
ما سر العلاقة القوية بين القهوة والإصابة بالسرطان؟


وكالات – مصدر الإخبارية

في وقت تعد فيه القهوة من أكثر المشروبات قرباً لقلوب الملايين وأكثرها انتشاراً، كشفت دراسة صينية حديثة أن شرب بضعة أكواب منها يومياً يمكن أن يقي من الإصابة بسرطان البروستات.

فبحسب علماء في جامعة الطب الصينية، فإن الذين يواظبون على تناول عدة أكواب من القهوة يومياً، يمكن أن يكونوا أقل عرضة للإصابة بسرطان البروستات بنسبة 10 في المئة، مقارنة بأولئك الذين لا يتناولون “المشروب الشعبي” بشكل يومي.

وخلال الدراسة كان من المعلومات المثيرة التي توصل إليها العلماء، أن المصابين في مراحل متقدمة من سرطان البروستات، كانوا أقل عرضة للوفاة بهذا المرض بنسبة 16 في المائة، في حال حرصوا على تناول القهوة بانتظام.

وأشرف على الدراسة الدكتور كيفينغ وانغ، ونشرت نتائجها في “المجلة الطبية البريطانية”، حيث جرى الاستعانة ببيانات أكثر من 16 دراسة وبحث علمي تناولت الرابط بين شرب هذا المشروب الشهير والمحبب وبين سرطان البروستات، وشملت أكثر من مليون رجل، بينهم 57732 مصاباً بذلك النوع من السرطان.

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية قول وانغ إن 15 دراسة أكدت “الرابط الإيجابي” بين شرب القهوة والإصابة بسرطان البروستات.

وعلى الصعيد النسائي أكدت دراسات أن استهلاك القهوة يقدم فوائد وقائية لسرطان الثدي بعد انقطاع الطمث، وارتبط استهلاك 4 فناجين يوميا من القهوة مع انخفاض بنسبة 10 % في خطر الإصابة بالسرطان ما بعد انقطاع الطمث لدى نسبة كبيرة من النساء.





Source link

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على المصدر اعلاه وقد قام فريق التحرير في كل المصادر بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *