التخطي إلى المحتوى
اعراض الولادة الطبيعية – ماذا تعرفي عن ألم المخاض؟ شرح بالتفصيل الممل


قمنا سابقاً بمناقشة أعراض الحمل الأولى عند المرأة، واليوم مع مقالة جديد سنتعرف فيها على اعراض الولادة الطبيعية وآلام المخاض، والتي تختلف عن آلام العملية القيصرية، وهنا تشعر المرأة بالكثير من الآلام في نفس الوقت، والمكان الذي يحدث فيه الألم هو الرحم، حيث أنه هناك مجموعة من العضلات تحدث فيها تقلص بقوة كبيرة لتخرج الطفل بأمان، وفي الغالب لا يكون الألم في البطن فقط، بل أيضاً في الظهر، وتشعر المرأة أيضاً بالضغط على الأمعاء والمثانة، لذا يكون ألم المخاض صعب التحمل، فلابد على كل امرأة حامل أن تهيء نفسها لهذا اليوم.

العوامل التي تتحكم في اعراض الولادة الطبيعية ومقدار ألم المخاض

في الغالب ألم المخاض يصيب المرأة بالتدريج، ويزداد كلما زادت مدة المخاض، وإليك العوامل التي تتحكم في اعراض الولادة الطبيعية ومقدار ألم المخاض وهي:

  1. السرعة الذي يأتي بها مخاضك، حيث تتوقف سرعة المخاض علي مدي قدرة المرأة الحامل على تحمل الآلام، كلما كانت الأم أقوى في تحمل الألم، كلما كان المخاض سريع، لذلك المرأة التي تشعر أنها غير قادرة على تحمل الألم، عليها أن تفكر مع طبيبها ليرشدها إلى الحال الأمثل لها.
  2. قوة التقلصات أو التشنجات التي تشعرين بها أثناء المخاض، ويرجع قوة هذه التقلصات إلى عدة أسباب وهي:
  • إذا تناولت المرأة احدى العقاقير التي تزيد ألم المخاض، فالنتيجة لذلك أنها تشعر بتقلصات قوية.
  • إذا كان حجم الطفل كبير فهذا يزيد من التقلصات.
  • إذا كان وضع الطفل غير طبيعي (رأس الطفل فوق وأرجل الطفل تحت) حيث وضع الطفل الطبيعي هو أن تكون رأسه تحت.

مراحل ألم المخاض التي تمر بها الأم

بعد اجتياز الأم لجميع مراحل الحمل الثلاث التي ناقشناها سابقاً في موقع ثقفني، يأتي يوم الولادة وهو اليوم الذي تخاف منه كل امرأة كثيراً نظراً لما به من الآلام، وسوف نناقش سويا مراحل آلام المخاض التي تنقسم إلى عدة مراحل وهي:

  1. المرحلة الأولى: هي ألم المخاض المبكر وفي هذه المرحلة ينفتح عنق الرحم حوالي 4 سم على الأكثر ويصبح نحيفاً، وتأتي الآلام الخفيفة كل 20 دقيقة تقريباً وتستمر لمدة 60 ثانية تقريباً، ومع تكرار الآلام تصبح أقوى في حدتها بمرور الوقت، وأود التنويه أن معدلات الوقت هذه تكون تقريبية لأنها تختلف من امرأة لأخرى، ولكن تعد هذه أقرب توقعات للوقت.
  2. المرحلة الثانية: هي ألم المخاض النشط، وفي هذه المرحلة تصبح التقلصات قوية أكثر من المرحلة الأولى، وتستغرق وقت أطول اثناء حدوثها، كما أنها تكون متتالية (تحدث واحدة تلو الأخرى باستمرار) وعندها ينفتح الرحم أكثر ليصل إلى 7 سم، وتستغرق هذه المرحلة من ساعتين إلى ثمانية ساعات.
  3. المرحلة الثالثة: هي ألم المخاض الانتقالي، وفي هذه المرحلة تصبح التقلصات أقوي من المرحلتين السابقتين ومتقاربة من بعضها جداً، ويستمر فتح الرحم إلى أن يصل لـ 10 سم، بالإضافة إلى أن المرأة ينتابها الشعور بألم في الجانبين والظهر والفخذ، كما تشعر بالقيء أيضاً، وتستغرق هذه المرحلة حوالي ساعة واحدة.
  4. المرحلة الرابعة: هي دفع ألم المخاض، وفي هذه المرحلة تشعر المرأة بضغط شديد يخفف عنها القليل من الألم الشديد وترغب في دفع الطفل للخارج، فيصبح الشعور مريح بالنسبة لها؛ لأنه يخفف الضغط عليها، وعندما يري الطبيب رأس الطفل ظاهرة، تبدأ المرأة بالشعور بحرقان عند تمدد المهبل وتستغرق هذه المرحلة من ثلاث دقائق إلى ثلاث ساعات.
  5. المرحلة الخامسة: ألم الولادة داخل المشيمة، وهذه المرحلة تكون سهلة نسبياً بالنسبة للمرأة، وذلك أثناء خروج مشيمة الطفل، وتبدأ الانقباضات أن تتلاشي تدريجياً، خاصة عندما ترى الأم طفلها وهو يخرج للحياة.

بعض النصائح البسيطة لتحمل ألم المخاض

  1. حاولي أن تتنفسي نفس عميق، وتخرجيه عدة مرات، فإن هذا سيساعدك على تحمل الألم.
  2. حاولي الاسترخاء وأن لا تكونين في حالة تشنج لان هذا سيزيد الألم ولا تفكرين كثيراً في هذه المرحلة، بل أجعلي عقلك هادئاً لأن التفكير لن يفيدك في شيء بل بالعكس.
  3. حاولي أن تدلكي منطقة البطن وتمشي بالغرفة قدر استطاعتك.



Source link

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على المصدر اعلاه وقد قام فريق التحرير في كل المصادر بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *