التخطي إلى المحتوى
كيف تزيد منصات التواصل الاجتماعي الضغوط النفسية على الحوامل؟

Rabab Elhaj

وكالات – مصدر الإخبارية

قالت تقارير إن منصات التواصل الاجتماعي تزيد الضغوط النفسية على النساء الحوامل، وذلك بسبب إظهارها أنه تجربة سهلة وخالية من الصعوبات.

ووفق التقارير، تصنع منصات التواصل ضغوطاً على الحوامل للتماشي مع التوجه السائد والمتمثل بالظهور على أفضل حال، عدا عن الصور غير الحقيقية والمنشورات التي تزعم أن الحمل خالي من المتاعب، وذلك إلى جانب التغيّرات الهرمونية والجسدية التي تعانيها.

وتتابع أن هذه المنصات تفرض على الحامل صوراً نمطية غير واقعية في كثير من الأحيان، من خلال نشر صور لحوامل في جلسات تصوير، يظهرن فيها بابتسامات هادئة وأجسام متناسقة.

وبينت أن هذا يوقع النساء بشكل عام في فخ مقارنات لا تنتهي، من حيث أعراض الحمل الصحية والجسدية والجمالية، كنقاء البشرة أو شحوبها، وحجم البطن وشكله أو حتى وزن الجسم.

في هذا الشأن يحذر خبراء من أن ذلك قد يؤدي إلى تفاقم الضغوط النفسية التي تتعرض لها النساء الحوامل، وقد يؤدي إلى الاكتئاب أو الإجهاض، بحسب سكاي نيوز.

وكان الباحثون أكدوا منذ زمن على أن مقارنة الذات بالآخرين، تعود على الإنسان بأضرار نفسية كثيرة، كالشعور بالقلق والإحساس بالذنب.

اقرأ أيضاً: لاعبو كرة القدم معرّضون لخطر الإصابة بمشاكل دماغية.. تفاصيل الدراسة الحديثة

Source link

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على المصدر اعلاه وقد قام فريق التحرير في كل المصادر بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *