التخطي إلى المحتوى
ستندم إن لم تتناوله.. فوائد عصير التفاح على الريق

roaa qanan

صحة _ مصدر الإخبارية

يعتبر التفاح من أشهر أنواع الفاكهة المتواجدة بوفرة في جميع أنحاء العالم، يعشقها الكبار والصغار، كما ويُطلق عليها أنها صيدلية متكاملة نظراً لفوائدها العظيمة وغناها بالمعادن والفيتامينات المتعددة.

ولعصير التفاح مجموعة مهمّة من الفوائد الصحية، لعل أبرزها:

1- الحفاظ على بشرة صحية ونقية

التفاح غني بحمض الأسكوربيك (فيتامين سي)، الأساسي لإنتاج الكولاجين الذي يساعد في الحفاظ على صحة الجلد.
يحتوي على كمية معينة من فيتامين إي E، وهو مضادّ قوي للأكسدة.

2- حماية صحة القلب

يحتوي عصير التفاح على الهيستيدين، وهو حمض أميني يعمل كموسّع للأوعية في الجسم، ويساعد في إصلاح الأنسجة، وخصوصاً في نظام القلب والأوعية الدموية.

كما يمنع عصير التفاح بشكل غير مباشر، تراكم الكولسترول في الكبد، وبالتالي يمنعه من المرور إلى مجرى الدم، الأمر الذي يؤمّن وقايةً للقلب والأوعية الدموية.

3- صحة العضلات

تفاحة واحدة فقط تمنحك الكمية اليومية الموصى بها من البوتاسيوم. البوتاسيوم هو أحد المكونات الأساسية التي تحافظ على عمل عضلاتك بشكل طبيعي.

4- التخفيف من آلام العضلات

تناول عصير التفاح بانتظام، يمكن أن يساعد في تخفيف آلام العضلات بعد التدريب الصباحي قبل الإفطار، أو بعد يوم عمل طويل لاحتوائه على البوتاسيوم الذي يعود بالتأثير الإيجابي على العظام، ويزيد كثافتها.

5_ تخفيف آلام المعدة وعلاج الإسهال

ويمكنك تناول عصير التفاح باعتدال في حال الإصابة بالإسهال، كونه يعتبر منشّطاً طبيعياً معتدلاً، يمكن أن يساعد في تخفيف الانزعاج الخفيف في الجهاز الهضمي.

6- التخفيف من مشكلة الإمساك

يحتوي التفاح على حمض الماليك، والذي قد يحسّن مستوى الهضم، ويمكن أن يدعم وظائف الكبد.

7- حماية صحة الدماغ

قد يكون لعصير التفاح القدرة على تقليل مخاطر الإصابة بمرض الألزهايمر، لغناه بمضادات الأكسدة التي تمنع الإجهاد التأكسدي في الجسم.

8- لصحة العين

قد يساعد فيتامين أ A الموجود في التفاح، على زيادة حدّة الرؤية، والوقاية من بعض مشاكل النظر.

9 تحسين وظائف الكبد

عند دمجه مع الماء، إدرار البول؛ مما يعزز إطلاق الأملاح والدهون الزائدة من الجسم.

يمكن أن يساعد المحتوى القلوي بداخله، في طرد السموم، والحفاظ على توازن جيد في درجة الحموضة في الجسم، والذي قد يعمل بالتالي كمطهر للكبد.

Source link

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على المصدر اعلاه وقد قام فريق التحرير في كل المصادر بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *