اخبار كل المصادرصحة وطبمحيط

أعراض نقص هرمون الميلاتونين – موقع مُحيط

أعراض نقص هرمون الميلاتونين عبر موقع محيط بالتفصيل، الهرمونات تلعب دور هام جدًا في جسم الإنسان، فجميع وظائف الجسم متوقفة على عمل الهرمونات، ولا بد أن تكون نسبتها طبيعية حتى تسير وظائف الجسم بصورة طبيعية تمامًا، ومن أهم الهرمونات هو هرمون الميلاتونين، الذي يتم إفرازه من الغدة الصنبورية في المخ.

تجربتي مع هرمون الميلاتونين

أعراض نقص هرمون الميلاتونين
  • سأعرض اليوم تجربتي مع هرمون الميلاتونين، فقد كنت أعاني كثيرًا من القلق والاضطراب في النوم، فلم أكن أنام بصورة طبيعية أبدًا وهذا جعل صحتي الجسدية والنفسية سيئة جدًا، فتوجهت إلى الطبيب وقد وصف لي دواء لعلاج الأرق واضطرابات النوم.
  • كان الدواء عبارة عن حبوب الميلاتونين، بمجرد تناولي للدواء شعرت بتحسن كبير جدًا في نومي، فتحسن النوم وزادت عدد ساعات نومي، وأصبحت صحتي الجسدية والنفسية أفضل بكثير عن ذي قبل.
  • لذلك أنصح من يعاني من الأرق بزيارة الطبيب وتناول العلاج ومن المؤكد أن العلاج يتضمن حبوب الميلاتونين، وكانت هذه هي تجربتي الرائعة مع الميلاتونين لعلاج مشاكل النوم.

لا يفوتك الإطلاع على: أضرار السهر وقلة النوم تؤذي جسمك وتجعلك ضعيف

أعراض نقص هرمون الميلاتونين

أعراض نقص هرمون الميلاتونين
أعراض نقص هرمون الميلاتونين

أي هرمون في جسم الإنسان له وظيفة محددة، فإذا نقص إفراز الهرمون في الجسم، فإنه يحدث العديد من الاضطرابات، وهرمون الميلاتونين هام جدًا فإذا نقص يؤدي إلى ما يلي:

  • قلة النوم: هرمون الميلاتونين هو الهرمون الذي يساعد على النوم، فإذا كان الشخص يعاني من الأرق، وعدم النوم لفترات طويلة، فإنه من الراجح نقص هرمون الميلاتونين في جسمه، ومن الممكن أن يكون السبب نقص الكورتيزول أيضًا، فكلاهما ضروري للنوم.
  • مشاكل في الحالة النفسية: هرمون الميلاتونين ضروري جدًا لتحسين الحالة المزاجية بشكل كبير، فهو يتم تحويله إلى هرمون السيروتونين، وهو ناقل عصبي يشعر الشخص بالسعادة والارتياح، فإذا كان الشخص يعاني من اضطرابات نفسية، فمن المرجح أن يكون لديه نقص في إفراز هرمون الميلاتونين.
  • ظهور أعراض سن اليأس: قد تعاني السيدة من نقص هرمون الميلاتونين ويصاحبه حالات من الاكتئاب والخفقان في القلب والتعرق الشديد والتوهج، وتتحسن الأعراض بتناول هرمون الميلاتونين.
  • انخفاض هرمونات الغدة الدرقية: عند نقص مستوى هرمون الميلاتونين نجد أن مستوى هرمونات الغدة الدرقية تقل كثيرًا؛ لأن الميلاتونين مفيد في تحويل هرمون الغدة الدرقية (T4) إلى ثلاثي يودوثيرونين النشط (T3)، وبالتالي نقص الميلاتونين يؤدي للإصابة بأعراض انخفاض هرمونات الغدة الدرقية.

شاهد أيضًا: السمنة الهرمونية

أعراض زيادة هرمون الميلاتونين

على الرغم من الفائدة الكبيرة التي يتمتع بها هرمون الميلاتونين في الجسم، إلا وأن زيادة أي شيء في الجسم يؤدي إلى نتائج عكسية تمامًا وغير مرغوب فيها،

فيمكن أن تزيد نسبة هرمون الميلاتونين بسبب زيادة إفراز الغدة الصنبورية في المخ، أو بسبب الإفراط في استخدام حبوب الميلاتونين، وأعراض زيادته تتضمن: –

  • الشعور بالنعاس الدائم
  • الصداع الشديد
  • الدوخة والدوار
  • الحالة المزاجية المتقلبة
  • الدخول في نوبات اكتئاب شديدة
  • القلق الدائم.

فاكهة غنية بهرمون الميلاتونين

هناك العديد من المواد الغذائية الغنية بهرمون الميلاتونين، ومن بينهم العنب، العنب فاكهة محبوبة جدًا ولكن لم يلاحظ الكثير فائدته في المساعدة ع النوم والقضاء على الاكتئاب وهذا بسبب احتوائه على نسب عالية من هرمون الميلاتونين.

تختلف نسبة الميلاتونين في العنب على اختلاف نوعه، العنب الأحمر يحتوي على نسبة عالية من هرمون الميلاتونين.

شاهد أيضًا: سبب كثرة النوم عند النساء والمراهقين

تحليل هرمون الميلاتونين

  • الميلاتونين هرمون هام جدًا ونقصه يؤدي إلى الكثير من الاضطرابات التي تنبه المرض إلى ضرورة زيارة الطبيب.
  • عند زيارة الطبيب من المؤكد أنه سيطلب منه العديد من التحاليل ومن بين هذه التحاليل تحليل هرمون الميلاتونين، فإذا كان هناك نقص عن قيمته الطبيعية فإن الطبيب سيصف حبوب الميلاتونين للمريض.

تحفيز هرمون الميلاتونين

  • هرمون الميلاتونين مرتبط بتوقيتات اليوم حيث يزيد إفرازه في الليل قبل النوم، وهو أنسب وقت حتى يساعد على النوم بصورة مثالية.
  • يمكن تحفيز إفراز هرمون الميلاتونين عن طريق تناول المواد الغذائية الغنية به، مثل اللبن والبيض والشوفان والعنب، وأيضًا تناول المكملات الغذائية الغنية بهرمون الميلاتونين ويتم ذلك وفقًا لإرشادات الطبيب.

الميلاتونين والأعصاب

  • الميلاتونين هرمون يفرز في الليل بنسبة كبيرة للمساعدة على النوم والراحة، فإنه هرمون مهدئ للأعصاب بصورة كبيرة، فيمنع التوتر والقلق والاضطرابات النفسية إذا تم إفرازه بصورته الطبيعية، ولكن إذا تغيرت نسبته فإنه سيؤثر على الأعصاب بصورة سلبية، زيادته تؤدي إلى التوتر الشديد والقلق، ونقصه يؤدي إلى الاكتئاب.

الميلاتونين في الأعشاب

للأعشاب أهمية كبيرة جدًا في حياتنا؛ فهي تساعدنا على حل الكثير من المشاكل الصحية، ومن المشاكل الصحية التي تؤدي الأعشاب فيها دور هام،

هو القلق واضطرابات النوم، حيث وجد أن تناول أنواع معينة من الأعشاب يحفز إفراز هرمون الميلاتونين في الجسم، ويؤدي إلى النوم بصورة طبيعية، ومن هذه الأعشاب:

  • أوراق النعناع
  • الليمون
  • البابونج

ملحوظة: شرب هذه الأعشاب بعد نقعها في المياه المغلية لفترة، يساعد على النوم وزيادة هرمون الميلاتونين.

تعرف على: غدد في الجسم وظيفتها افراز الهرمونات

هرمون الميلاتونين هام جدًا في جسم الإنسان ولا يمكن أبدًا العيش بدونه؛ فهو أهم ما يساعد على النوم وعلى الصحة النفسية،

لذلك إذا كنت تعاني من اضطرابات في النوم وسوء الحالة المزاجية عليك بزيارة الطبيب في أقرب وقت واتباع إرشاداته وتناول حبوب الميلاتونين كما وصفها لك للتمتع بالفائدة وتجنب الضرر الجسيم منها.

Source link
كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على المصدر اعلاه وقد قام فريق التحرير في كل المصادر بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock