التخطي إلى المحتوى
الأردنية تدرس اقامة حفل تخريج لطلبة الجامعة – وكالة الناس الاخبارية

وكالة الناس –  أكد رئيس الجامعة الأردنية الدكتور نذير عبيدات ضرورة إعادة النظر في مخرجات ونتاجات البرامج التعليمية، ومدخلات البرامج وتطويرها لمواكبة متطلبات العصر وحاجات المجتمع؛ في ظل ما فرضته جائحة كورونا على العالم من تغييرات نفسية واجتماعية وسيكولوجية.

وأشار في تصريح صحفي، الاثنين، إلى أهمية أخذ هذه التغييرات وطرق الاستجابة للتحديات القائمة بعين الاعتبار، للارتقاء بالعملية التعليمية.

وقال إن عودة الطلبة بعد انقطاع دام ما يقارب السنتين، يجب أن تقترن بالأمان من خلال تطبيق كافة البرتوكولات الصحية، والالتزام بإجراءات السلامة العامة والتباعد في القاعات الصفية والساحات وارتداء الكمامات، مع أخذ المطاعيم لتفادي زيادة عدد الحالات؛ سيما أن ما نسبته 25 بالمئة من الطلبة لم يتلقوا المطعوم بعد.

وشدد على أن الجامعة تعول على التزام طلبتها بتلك الإجراءات حتى لا تشهد انعكاسات سلبية على الجانب الصحي، وكي لا تضطر إلى تطبيق أية عقوبات تتعلق بهذا الشأن.

وأضاف أنه ستكون هناك مراجعة للبرتوكول الصحي بعد مرور ثلاثة أشهر على عودة الطلبة خاصة فيما يتعلق بالتعامل مع الطلبة، إن شهدنا إصابات بينهم ،وعليه فإنّ الجامعة تتجه إلى إجراء فحوصات عشوائية سريعة لكليات ومراكز ودوائر الجامعة”. أما على صعيد البنية التحتية؛ فقد أوضح عبيدات أن الجامعة عملت على إعادة تأهيل شاملة، خاصة في القاعات التدريسية واعتماد وسائل التعليم الحديثة اللازمة، لتوفير بيئة تعليمية مناسبة، وذلك بعد أن أقرت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي خطة وطنية لإدماج التعلم الإلكتروني مع التعلم الوجاهي.

ونوه إلى أن بعض الكليات ما زالت بحاجة إلى مزيد من التحسين في بنيتها التحتية، إذ هناك نقص بالتجهيزات والأجهزة وضعف بالشبكة العنكبوتية، وعزا تلك الأمور إلى ضيق الوقت، مؤكّدًا أنّ الجامعة بصدد حلّ هذه المشاكل. وأكّد عبيدات أنّ الجامعة ستعمل جاهدة على تجهيز كافة القاعات لتكون مناسبة لآلية التعلم الهجين والمدمج والإلكتروني، لافتا إلى أنه تم تجهيز ما نسبته 40-50 بالمئة من القاعات بحيث يُتاح بث المحاضرات للطلبة من خارج الجامعة ليتشاركوا الحضور مع الطلبة في القاعات الصفية، مع زيادة سعة حُزم الإنترنت المُخصّصة لهم من 1جيجابايت إلى 2 جيجابايت، مُثمّنًا في هذا السياق دور وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة لدعمها الجامعات وزيادة حزم الإنترنت للطلبة.

وقال عبيدات إنّ هناك عبئًا كبيرًا على الجامعة حين يتعلق الأمر بموسم القبولات سواء أكانت قبولات الطلبة الصادرة عن وحدة القبول الموحد في وزارة التعليم العالي أم قبولات برنامج الموازي، ولتحديد من لهم الأولويةّ في الحصول على مقاعد في البرنامج الموازي، اعتُمدت نتائج فحص المفاضلة الذي عقدته وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

وقال إن الجامعة تدرس إقامة حفل تخريج لطلبة الجامعة داخل الحرم الجامعي لكنّه سيكون خاليًا من الجمهور، ولإنجاز ذلك، تسعى الجامعة للحصول على الموافقات الرسمية من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لإقامة الحفل، وذلك بما ينسجم مع إجراءات السلامة العامة وأوامر الدفاع والوضع الوبائي.

وفي حال الحصول على الموافقة، سيُعقد الحفل في ملعب الجامعة الأردنية، منوّها إلى أنّ الأمر ذاته ينطبق على إمكانيّة إجراء انتخابات اتحاد الطلبة.

(بترا)

Source link

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على المصدر اعلاه وقد قام فريق التحرير في كل المصادر بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *