التخطي إلى المحتوى
تعديل دوام المدارس يدخل حيز التنفيذ اليوم ( تفاصيل ) – وكالة الناس الاخبارية

وكالة الناس – فيما يدخل قرار وزارة التربية والتعليم بتعديل دوام المدارس حيز التنفيذ اليوم، يدور جدل بين خبراء تربويين ونفسيين حول تداعيات هذا القرار، بين مؤيد ومعارض.
واعتبارا من صباح الأحد، ستصبح الحصة الأولى الساعة الثامنة والنصف صباحا في المدارس ذات الفترة الواحدة، وكذلك للمدارس التي تعمل بنظام الفترتين، فيما كانت الحصة الأولى تبدأ الساعة الثامنة صباحا، والبرنامج الدراسي لمدارس الفترتين يبدأ من الساعة 7:15 للفترة الصباحية، والساعة 12:10 للفترة المسائية.
واعتبارا من هذا العام قرر مجلس الوزراء في جلسته التي عقدها في 6 تشرين الاول (اكتوبر) الحالي، تثبيت العمل بالتوقيت الصيفي طوال العام.
من جهته، قال الناطق الإعلامي لوزارة التربية والتعليم أحمد المساعفة أن الوزارة قررت تعديل موعد بدء الحصة الاولى في المدارس انسجاما مع قرار تثبيت العمل بالتوقيت الصيفي في المملكة.
وبين المساعفة ان هذا القرار سيبدأ العمل به اعتبارا من اليوم الاحد ولغاية 2 نيسان (ابريل) المقبل، ومن ثم يعود الوضع كما كان معمولا به سابقا.
واضاف المساعفة أن دوام الطلبة في المدارس سيكون في تمام الساعة 8:15 صباحا على أن تبدأ الحصة الأولى في تمام الساعة 8:30 صباحا.
وأوضح أن جميع المدارس ستفتح أبوابها لاستقبال الطلبة في تمام الساعة 7:45 صباحا؛ وذلك لإتاحة المجال أمام أولياء الأمور ولا سيما الموظفين لإيصال أبنائهم إلى المدارس.
واشار إلى أن الحصة الأولى في المدارس ذات الفترة الواحدة والفترتين، وفق القرار الجديد، ستبدأ في تمام الساعة الثامنة والنصف صباحا، فيما تبدأ الحصة الأولى في الفترة الثانية، في الساعة الواحدة بعد الظهر، على أن يكون زمن الحصة الصفية في مدارس الفترتين 35 دقيقة، لافتا الى الغاء الاستراحة بين الحصص والتي تكون بواقع 5 دقائق.
ونوه الى ان المدارس التي تعمل بنظام الفترتين ستنتهي الدراسة اليومية فيها في نحو الساعة 5:15 مساء أي قبل فترة الغروب، لافتا الى أن عدد المدارس الحكومية التي تعمل بنظام الفترتين في المملكة يبلغ 882 مدرسة.
وبهذا الصدد، اعتبر الخبير التربوي ذوقان عبيدات أن قضايا توقيت الدوام ترتبط بمتغيرات عديدة من ابرزها وقت الطالب، كما تعتمد ايضا على ما تقدمه المدرسة من مشروعات بعد الدوام المدرسي، بالاضافة الى عوامل غير تربوية تتعلق بالمواصلات والازدحام المروري.
وتساءل عبيدات إذا ما كان صاحب القرار راعى الاختناقات المروية في أوقات الذروة، وهل سيتيح ذلك للمعلمين مجالا لتنفيذ مشاريعهم الحياتية والمهنية لاسيما عندما يخرجون من مدارسهم متأخرين.
وبين أن هذه المتغيرات جميعها يجب ان تؤخذ بعين الاعتبار عند تحديد دوام الطلبة، لافتا الى أنّ جميع الدراسات تؤكد أنّ استيعاب الطالب وحيويته تكون أعلى في فترة الصباح.
كما تساءل عن الجدوى المكتسبة من الحصص خلال الفترة الصباحية وهل هي ذاتها في الفترة المسائية، وهل سيتوقف المعلمون عن اعطاء الطلبة الواجبات المدرسية لاسيما الملتحقين منهم بالفترة المسائية الذين سينتهي دوامهم بحدود الخامسة مساء.
وأكد ضرورة أن تعمم الوزارة على المعلمين بعدم إرهاق الطلبة بالواجبات المدرسية، وأن يكون الوقت المتبقي للطلبة بعد انتهاء الدوام المدرسي خاصًّا بهم لممارسة هواياتهم والتسلية والقراءة وغيرها.
أما الخبير التربوي الدكتور عايش النوايسة فرأى عكس ذلك، إذ أشار إلى أن غالبية الدول لديها توقيت موحد، ونحن جزء من العالم وعلينا التكيف مع قرار مجلس الوزراء القاضي بتثبيت العمل بالتوقيت الصيفي على مدار العام.
وبين النوايسة ان هذا القرار “ليس له أي تأثير سلبي على الطلبة وتحصيلهم الدراسي، بل قد يكون هناك إرباك لأولياء الأمور الذين يقومون بتوصيل ابنائهم إلى المدارس، حيث سيتزامن ذلك الموعد مع موعد خروجهم إلى أعمالهم، وبالتالي سيتعرضون للازدحامات المروية، فكان من الافضل تأخير دوام المؤسسات والدوائر الحكومية والخاصة إلى التاسعة صباحا.
وقال إن الحصة الاولى ستبدأ في 8:30 أي بفارق نصف ساعة عن الموعد السابق قبل تطبيق القرار، لافتا إلى أن هذا التأخير لن يتسبب بإحداث أي تأثير على الطلبة.
بدوره، اوضح أستاذ علم النفس والإرشاد النفسي المشارك في جامعة فيلادلفيا الدكتور عدنان الطوباسي أن اتخاذ قرار يتعلق بتحديد ساعات الدوام المدرسي مع تثبيت التوقيت الصيفي له محاذير كثيرة متمثلة في مخاوف أولياء الأمور من تأخر شروق الشمس خلال الأشهر المقبلة أثناء ذهاب أبنائهم إلى المدارس، الامر الذي ينعكس سلبا على الاهالي والطلبة على حد سواء، بالاضافة الى الاختناقات المروية التي ستشهدها الطرق صباحا مع تزامن خروج الطلبة الى مدارسهم وموظفين الى دوامهم.
وأضاف أنه سيكون هناك خوف من أولياء أمور يقطنون في اماكن بعيدة من سير أبنائهم مساء بعد انتهاء دوامهم في الفترة المسائية، وهذا الأمر يشكل مصدر قلق وإزعاج للعديد من الأسر.
وأشار الطوباسي إلى أن قرار الوزارة القاضي بتأخير موعد بدء الحصة الاولى أمر إيجابي، وهو مبني على دراسة مستفيضة حول أهمية تأخير الدوام والفائدة المرجوة منه على الطلبة وذويهم.
من جانبه، قال مدير مركز الثريا، الخبير في علم الاجتماع الدكتور محمد جريبيع، إن الدولة وقد أقدمت على تثبيت التوقيت الصيفي، فلا بد ان ترافق هذا القرار مجموعة من الإجراءات أهمها تعديل موعد الدوام سواء للمدارس أو المؤسسات.
وبين جريبيع أن تعديل دوام الطلبة والموظفين أمر ايجابي وسليم خاصة مع حلول فصل الشتاء وتأخر شروق الشمس.
واكد ان هذا القرار مناسب وسينعكس ايجابيا على الطلبة وذويهم، حيث سيرسلون أبناءهم الى المدارس وهم مطمئنون عليهم خاصة في أيام الشتاء القارس والضباب.
كما أكد أن الغالبية العظمى من طلبتنا في المدارس الحكومية يرتادونها مشيا على الاقدام، وتأخير دوامهم سيساهم في خروجهم من المنازل في الأوقات المناسبة التي تجنبهم العديد من المخاطر لاسيما عند تأخر الشروق.
وأشار إلى أن الأحوال الجوية في فصل شتاء تفرض في بعض الاحيان تأخير الدوام حفاظا على سلامة الطلبة والكوادر التدريسية، وهذا الأمر سيقلل من نسبة غيابات الطلبة عن المدارس بسبب الظروف الجوية.
الغد

Source link

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على المصدر اعلاه وقد قام فريق التحرير في كل المصادر بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *