اخبار كل المصادرتعليمموقع التعليم مصر

وزير التربية والتعليم يوقع بروتوكول تعاون مع مؤسسة “حياة كريمة” لتعزيز التعاون المشترك في القرى الأكثر احتياجًا واكتشاف ورعاية الموهوبين

حمادة زايد

كتب حمادة زايد
وقعت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، اليوم، بروتوكول تعاون مع مؤسسة “حياة كريمة”، بديوان عام الوزارة، بهدف تعزيز الشراكة الاستراتيجية للتكامل والتنسيق المشترك فيما يتعلق بمحور التعليم وبناء الإنسان في إطار المشروع القومي “حياة كريمة”.

ووقع البروتوكول الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، وآية عمر رئيس مجلس أمناء مؤسسة حياة كريمة، بحضور عدد من قيادات الوزارة ومؤسسة “حياة كريمة”.

من جانبه قال الدكتور طارق شوقي، إنه تنفيذًا لتوجيهات السيد رئيس الجمهورية بشأن تعزيز إجراءات الحماية الاجتماعية من خلال تنفيذ المبادرات الرئاسية وعلى رأسها مبادرة “حياة كريمة” والتي تهدف إلى دعم الفئات الأكثر احتياجًا والأولى بالرعاية، فإن الوزارة تعمل على تنفيذ المبادرات الوطنية من خلال رسم السياسات ومتابعة وتقييم أداء التنفيذ والإدارة ذات الكفاءة بالتشارك مع القطاع الخاص والمجتمع المدني.

وأوضح الوزير أن الهدف من هذا البروتوكول العمل على وضع خطة لاكتشاف ورعاية الموهوبين داخل المدارس في قرى المحافظات المستهدفة، وتشكيل فريق عمل لرعاية فصول الموهوبين مدرب ومؤهل بالتعاون مع أكاديمية البحث العلمي ووزارة التعليم العالي ممثلة في الجامعات والأكاديمية الوطنية للتأهيل والتدريب، مشيرًا إلى أن الوزارة تهدف أيضًا إلى إكساب المعلمين استراتيجيات التعامل مع المواهب في ضوء مناهج وزارة التربية والتعليم، وتعميق فهم معلمي الطلبة الموهوبين بالأخص بأنشطة المبادرة.

وأوضح وزير التربية والتعليم، أنه تم إضافة مكون المدارس المصرية اليابانية إلى بنود الاتفاقية للعمل على تطوير التعليم بالقرى التي تستهدفها المبادرة، من خلال العمل على تطبيق مهارات التوكاتسو على طلبة المدارس المستهدفة، فضًلا عن توصيل الإنترنت بقرى “حياة كريمة”، وتتولى الوزارة إعداد قاعدة بيانات للطلاب المحتاجين للتبني والدعم بالمراحل المختلفة في قرى حياة كريمة من الطلاب ذوي المستوى فوق المتوسط حتى الفائق.

ومن جانبها، أكدت آية عمر رئيس مجلس أمناء مؤسسة “حياة كريمة”، أن مؤسسة “حياة كريمة” تعمل على تعزيز سبل التعاون فيما يطبق بمحور التعليم وبناء الإنسان تحت مظلة المشروع القومي “حياة كريمة” والعمل بشكل تعاوني وتكاملي في اكتشاف ورعاية وتبني المواهب بالقرى المستهدفة ضمن إطار المشروع القومي “حياة كريمة”، وتقديم الدعم المادي للطلاب في كافة المراحل التعليمية من خلال الموارد المتاحة للمؤسسة، وتقديم الدعم التكنولوجي للطلاب، والتوعية الكاملة بما تشمله من حملات توعية للطلاب وأولياء الأمور على حد سواء، وتبادل البيانات والمعلومات وتقارير متابعة الأداء، والتعاون المادي باتفاق الطرفين، وقياس أثر المبادرات على رضاء المواطنين والمستهدفين.

وبمقتضى البروتوكول فإن دور مؤسسة “حياة كريمة” يتركز في دعم وإنشاء مراكز للموهوبين داخل مدارس قرى المبادرة، والتنسيق وتوحيد الجهود ووضع أطُر للتعاون فيما بين الجهات الشريكة، وكذلك توفير التمويل الكامل لمحافظات المرحلة الأولى ووضع خطة تمويلية لباقي مراحل المبادرة بدعم من رجال الأعمال والمؤسسات الخاصة، بالإضافة إلى عقد بروتوكول تعاون مع الأكاديمية الوطنية لتدريب وتأهيل الشباب، للقيام بدورها في تدريب وتأهيل الكوادر البشرية التي ستتولى الإشراف على فصول حياة كريمة لرعاية المواهب.

حضر توقيع البروتوكول الدكتور رضا حجازي نائب الوزير لشؤون المعلمين، والدكتورة هالة عبدالسلام رئيس الإدارة المركزية لشؤون التربية الخاصة، واللواء يسري سالم مدير الهيئة العامة للأبنية التعليمية، ونيفين حمودة المشرف على وحدة المدارس المصرية اليابانية، ومن مؤسسة “حياة كريمة” ندا خضر مدير قطاع المبادرات والتنمية المتكاملة، وهبة الشرقاوي عضو مؤسسة حياة كريمة، وهند جلال عضو مؤسسة حياة كريمة.

Source link

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على المصدر اعلاه وقد قام فريق التحرير في كل المصادر بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock