التخطي إلى المحتوى
توتر في العلاقات بين أمريكا و”إسرائيل” والسبب؟

Rabab Elhaj

الأراضي المحتلة – مصدر الإخبارية

كشفت صحيفة عبرية اليوم الجمعة النقاب عن توتر العلاقات بين أمريكا و”إسرائيل” على خلفية المحادثات حول برنامج إيران النووي.

ووفقاً لصحيفة يديعوت أحرونوت وصف مسؤولون إسرائيليون المحادثات التي أجروها مع المبعوث الأميركي لشؤون إيران، روبرت مالي، الذي زار إسرائيل بداية الأسبوع الحالي، بأنها كانت محادثات صعبة وخيبة أمل عميقة.

كما عبر مسؤولون إسرائيليون عن استيائهم من إيداع المفاوضات مع إيران بأيدي مالي، معتقدين أن مالي سيسعى إلى العودة إلى الاتفاق النووي بأي ثمن، وأن الإيرانيين سيستغلون ضعفه.

ومن المقرر أن تستأنف المحادثات حول الاتفاق النووي بين إيران والقوى الكبرى يوم الاثنين المقبل.

في سياق ذي صلة قال وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي بيني غانتس في تصريحات إعلامية، إن بلاده تعمل على تطوير قدراتها لتوجيه ضربة عسكرية لإيران تستهدف برنامجها النووي.

وتابع غانتس: “مع الخيار العسكري نواصل جهود تحسين شروط اتفاق نووي بين الغرب وإيران”.

وبيّن أن “إسرائيل” تريد اتفاقاً لا يقتصر على النووي الإيراني بل يشمل أنشطة طهران ودعمها لوكلائها.

وأضاف: “الصفقة الجيدة مع إيران هي التي تنهي ثغرات الاتفاق الحالي بشأن التخصيب والوضع الإقليمي”.

اقرأ أيضاً: غانتس يزعم أن إيران حاولت تزويد الضفة بمتفجرات

Source link

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على المصدر اعلاه وقد قام فريق التحرير في كل المصادر بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.