التخطي إلى المحتوى
محكمة الاحتلال ترفض استئناف محامي الأسرى الأربعة وتمنعهم من لقائهم

sam

الناصرة المحتلة – مصدر الإخبارية

رفضت محكمة الاحتلال المركزية في الناصرة، اليوم الاثنين، الاستئناف الذي قدمه طاقم الدفاع عن الأسرى الأربعة المحررين عبر نفق سجن جلبوع، ومنعت المحامين من الالتقاء بهم.

ويضم طاقم الدفاع المحامين: رسلان محاجنة وخالد محاجنة وأفيغدور فلدمان.

وكانت محكمة الصلح في الناصرة قد مددت اعتقال الأسرى الأربعة لتسعة أيام، لغاية 19 أيلول/ سبتمبر الجاري، وذلك بعد إعادة اعتقالهم من قبل قوات امن الاحتلال.

وكان محامو أسرى جلبوع صرحوا في وقت سابق أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي، رفضت السماح لهم باللقاء بالأسرى الذين أعادت اعتقالهم مساء الجمعة، وفجر السبت، وتواصل اعتقالهم في أقبية المخابرات في الجلمة.

وبحسب المحامين فإن سلطات الاحتلال تواصل احتجاز الأسرى الأربعة حتى هذه اللحظات في أقبية التحقيق التابعة لجهاز الأمن العام (الشاباك) في الجلمة.

ولفتوا إلى أن النظر في تمديد اعتقال الأسرى سيكون في محكمة “ريشون ليتسيون” لأن التحقيقات في عملية الجلبوع تجري في مكاتب وحدة “لاهاف 443” في اللد.

وأكدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الإثنين، أن الأسرى الأربعة المعاد اعتقالهم، تعرضوا للضرب المبرح.

وقال رئيس الهيئة قدري أبو بكر أن سلطات الاحتلال ترفض السماح للمحامين بلقاء الأسرى الأربعة قبل تاريخ 19 الشهر الحالي.

وأعاد الاحتلال اعتقال زكريا الزبيدي ومحمود العارضة ومحمد العارضة ويعقوب قادري بعد تمكنهم من حفر نفق وانتزاع الحرية من سجن جلبوع، فيما لا يزال أيهم كممجي ومناضل انفيعات أحرارًا.

من جهته حمّل نادي الأسير الفلسطيني سلطات الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن أي أذى يتعرّض له الأسرى الأربعة المُعاد اعتقالهم.

وقال رئيس نادي الأسير الفلسطيني قدورة فارس، أن المخاوف تتصاعد على مصير الأسرى: زكريا الزبيدي ومحمود العارضة ومحمد العارضة ويعقوب قادري بعد إعادة اعتقالهم وتعرّضهم للضّرب ونقل أحدهم إلى المستشفى.

أشار إلى أن ذلك كان واضحاً أيضاً من خلال العلامات العينية التي ظهرت في الصّور التي نشرها الاحتلال للأسرى، وأنه من المؤكّد أن ملابسهم تخفي علامات أخرى.

وقال فارس: إن الأنباء التي يتفرّد الاحتلال بنشرها عن الأسرى ومنع لقائهم بالمحامين، تشير إلى محاولة الاحتلال إخفاء ما تعرض له الأسرى عن الرأي العام.

Source link

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على المصدر اعلاه وقد قام فريق التحرير في كل المصادر بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *