التخطي إلى المحتوى
مؤتمر الدعم الدولي يخصص 370 مليون دولار كمساعدات للبنان

roaa qanan

وكالات _ مصدر الإخبارية

أعلنت الدول المشاركة في مؤتمر الدعم الدولي، الذي نظمته فرنسا والأمم المتحدة الأربعاء، عن تقديم نحو 370 مليون دولار كمساعدات للبنان، وفق بيان صادر عن المجتمعين.

وقالت الرئاسة الفرنسية إن المؤتمر جمع نحو 370 مليون دولار من المساعدات المطلوبة لتلبية الاحتياجات الإنسانية للبلاد.

وعقد المؤتمر بمبادرة من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والأمم المتحدة، وشهد مشاركة عدد من رؤساء الدول والمنظمات الدولية وممثلين عن المجتمع المدني.

وأكّد ماكرون أن بلاده ستقدم دعما مباشرا للشعب اللبناني بقيمة 100 مليون يورو مع إرسال نصف مليون جرعة من لقاحات كوفيد-19 اعتبارا من الشهر الحالي.

وأعلن الرئيس الأميركي جو بايدن تقديم “حوالى مئة مليون دولار من المساعدة الإنسانية الجديدة” للبنان، داعيا المسؤولين السياسيين اللبنانيين إلى “إصلاح الاقتصاد ومكافحة الفساد”.

كما أكدت ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، على مواصلة دولة الإمارات دعمها للشعب اللبناني الشقيق في مثل هذه الظروف الحرجة، والاستمرار في تقديم كافة أشكال الدعم الإنساني.

وأوضحت ريم الهاشمي أن الدعم الذي قدّمته دولة الإمارات إلى لبنان وصل إلى ما يقارب 120 مليون دولار أميركي خلال الخمس سنوات الماضية.

ودعا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى سرعة إنهاء الفراغ الحكومي في لبنان، محذرا من انزلاق البلاد إلى “نفق مظلم”.

من جانبه، طالب العاهل الأردني، الملك عبدالله الثاني، بتنسيق وتنظيم أدوار الجهات الدولية لضمان التحرك الفوري والاستجابة السريعة للأزمات في لبنان، مع تلبية الحاجة الفعلية على الأرض وتجنب الازدواجية.

من جهته، ثمن وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان جهود الجمهورية الفرنسية والمجتمع الدولي لدعم لبنان وشعبه، مؤكدا على ضرورة أن تكون هذه الجهود مصحوبة بإجراء إصلاحات حقيقية لتجاوز الأزمات الاقتصادية والسياسية التي تجتاح لبنان.

وأكد الوزير السعودي محافظة المملكة على مساهماتها المستمرة في إعادة إعمار لبنان وتنميته وأن أي مساعدة تقدم إلى الحكومة الحالية أو المستقبلية تعتمد على قيامها بإصلاحات جادة وملموسة.

وتزامن هذا الحدث مع ذكرى انفجار مرفأ بيروت المروع، الذي خلف عددا من القتلى والجرحى ودمرّ أجزاء كبيرة من العاصمة اللبنانية في أغسطس العام الماضي.

Source link

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على المصدر اعلاه وقد قام فريق التحرير في كل المصادر بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *