التخطي إلى المحتوى
أمريكا ترد على تهديد روسيا باستهداف صواريخ “الباتريوت” إذا وصلت أوكرانيا

(CNN)– قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، يوم الخميس، إن روسيا لن “تملي” على الولايات المتحدة نوعية المساعدة الأمنية التي تقدمها لأوكرانيا.

وصرح المتحدث باسم “البنتاغون” الجنرال بات رايدر، للصحفيين: “لن نسمح بتصريحات من روسيا لإملاء المساعدة الأمنية التي نقدمها لأوكرانيا”.

وأضاف: “أجد أنه من المفارقات أن المسؤولين في دولة هاجمت بوحشية جارتها عبر غزو غير قانوني وغير مبرر، وتشن حملة تستهدف عمدا وقتل المدنيين الأبرياء وتدمير البنية التحتية المدنية، أنهم يختارون استخدام كلمات مثل استفزازية لوصف الأنظمة الدفاعية التي تهدف إلى إنقاذ الأرواح المدنيين”.

وتابع أن “روسيا يمكن أن تخفض تصعيد الصراع المستمر في أي لحظة إذا أرادوا ذلك من خلال سحب قواتهم وإنقاذ أرواح أبرياء لا حصر لها، لكنهم اختاروا التصعيد”، وقال: “من المهم أن نتذكر أن روسيا هي المعتدية”.

وذكر أن “الولايات المتحدة ليست في حالة حرب مع روسيا، ولا نسعى للصراع، وتركيزنا ينصب على تزويد أوكرانيا بالمساعدة الأمنية التي تحتاجها للدفاع عن نفسها، هذا شيء قلناه أننا سنفعله قبل أن تختار روسيا شن الغزو، وهو شيء سنواصل القيام به طالما استغرق الأمر”.

وكانت السفارة الروسية في واشنطن ذكرت، في بيان، يوم الأربعاء، أن إرسال الولايات المتحدة صواريخ “باتريوت” إلى أوكرانيا “سيؤدي إلى عواقب غير متوقعة، ويهدد الأمن العالمي”.

وكذلك قال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، يوم الأربعاء، إنه إذا تم إرسال صواريخ “باتريوت” الأمريكية إلى أوكرانيا، فإنها ستكون “أهدافا مشروعة” للقوات الروسية، لكنه أضاف أن الخطة الأمريكية لم يتم تأكيدها.

وسألت CNN بيسكوف عما إذا كان لديه نفس وجهة نظر الرئيس الروسي السابق دميتري ميدفيديف، الذي قال إن الصواريخ “ستصبح على الفور هدفا مشروعا لقواتنا المسلحة”، ورد بقوله:”بالتأكيد”، وذلك في تصريحات نشرتها وكالة الأنباء الروسية الرسمية “تاس” في وقت لاحق، لكنه أضاف: “سأمتنع عن التعليق في الوقت الحالي، لأن هذه مجرد تقارير إعلامية”.

وانفردت شبكة CNN، يوم الثلاثاء، بالكشف عن أن الإدارة الأمريكية تضع اللمسات الأخيرة على خطط لإرسال الصواريخ إلى أوكرانيا.


Source link

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على المصدر اعلاه وقد قام فريق التحرير في كل المصادر بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *