التخطي إلى المحتوى

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)—أطلقت السلطات الأمريكية سراح تاجر الأسلحة المدان، الروسي فيكتور بوت ضمن صفقة تبادل سجناء مقابل لاعبة كرة السلة الأمريكية، بريتني غرينر المعتقلة في روسيا.

بوت، الذي لقبه المدعون العامون بـ”تاجر الموت” خلال المحاكمة، هو ضابط عسكري سوفيتي سابق كان يقضي عقوبة بالسجن لمدة 25 عاما في الولايات المتحدة بتهمة التآمر لقتل أمريكيين، والحصول على صواريخ مضادة للطائرات وتصديرها، وتقديم دعم مادي لمنظمة إرهابية.

قبض على رجل الأعمال الروسي، الذي يتحدث 6 لغات، في عملية العام 2008 قادها عملاء مكافحة المخدرات الأمريكيون في تايلاند، متنكرين باسم القوات المسلحة الثورية لكولومبيا، والمعروفة باسم “فارك”، تم تسليمه في النهاية إلى الولايات المتحدة في عام 2010 بعد إجراءات قضائية مطولة.

تاريخ بوت في تجارة الأسلحة يمتد إلى أبعد من ذلك بكثير. إذ اتُهم بتجميع أسطول من طائرات الشحن لنقل أسلحة من الدرجة العسكرية إلى مناطق الصراع في جميع أنحاء العالم منذ التسعينيات، مما أدى إلى تأجيج الصراعات الدموية في مناطق تمتد من ليبيريا إلى سيراليون وأفغانستان.

دفعت مزاعم أنشطة التهريب في ليبيريا السلطات الأمريكية إلى تجميد أصول بوت في أمريكا في عام 2004 ومنعت أي عمليات تحويل مالية من أمريكا.


Source link

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على المصدر اعلاه وقد قام فريق التحرير في كل المصادر بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *