التخطي إلى المحتوى
سجينة سابقة بمستعمرة عقاب روسية تكشف لـCNN ما يمكن للأمريكية غراينر توقعه بعد الحكم عليها بالسجن 9 سنوات

أمضت ناديجدا تولوكونيكوفا، من مجموعة “الشغب الأنثوي”، قرابة عامين في مستعمرة عقابية بعد التظاهر ضد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وشرحت تولوكونيكوفا ما يمكن للاعبة كرة السلة الأمريكية، بريتني غراينر، توقعه بعد إصدار حكم بسجنها 9 سنوات، بتهمة تهريب مخدرات، وشاركت الظروف القاسية التي تحدث في المستعمرات العقابية الروسية.

وأشارت تولوكونيكوفا إلى أنها تعتقد “أن الأمر سيكون صعبًا بشكل خاص على بريتني لأنها لا تعرف اللغة الروسية ولا يمكنها تعلم القانون الذي يجب أن تلتزم به في المستعمرة العقابية، ولا يمكنها حماية نفسها”.

كما أكدت أن “أسوأ شيء في المستعمرة العقابية هو مشاهدة موت الآخرين من حولك وعدم القدرة على فعل أي شيء. يموت الناس من العمل البدني الشاق وعدم القدرة على الحصول على العلاج الطبي الذي يحتاجون إليه. لكنك مجرد سجين آخر. لا يمكنك فعل أي شيء حيال ذلك. عليك فقط أن تشهد هذه القسوة وتعلم أن شيئًا كهذا يمكن أن يحدث معك أيضًا”.

وكشفت تولوكونيكوفا الدافع الذي أبقاها على قيد الحياة، قائلة: “أهم شيء الآن هو تقليل الصدمة التي ستتحملها خلال هذه الفترة الزمنية. بالتفكير في أحبائك الذين ينتظرونك والذين يحتاجون إليك، لا تتخلِّ عن حياتك. أشياء مثل العثور على زهرة جميلة والتفكير في أن هذه الزهرة الجميلة كانت قادرة على النمو في هذه الظروف الرهيبة والمرعبة في هذا العالم الكابوسي دفعني للبقاء على قيد الحياة وعدم فقد الإيمان بأنه ستكون هناك حياة خارج المستعمرة العقابية”.

وانتهت تولوكونيكوفا بقول: “آمل أن تعود بريتني إلى المنزل في أقرب وقت ممكن وأن تمر بأقل قدر ممكن من الصدمة في حالتها. إنني أتطلع حقًا إلى لم شملها مع عائلتها”.


Source link

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على المصدر اعلاه وقد قام فريق التحرير في كل المصادر بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *