التخطي إلى المحتوى
في الذكرى الـ50 لهجوم ميونخ.. رئيس ألمانيا يطلب العفو من عائلات الضحايا الإسرائيليين

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) – في الذكرى الـ50 لهجمات أولمبياد ميونخ عام 1972 والتي استهدفت رياضيين إٍسرائيليين، طلب الرئيس الألماني، فرانك فالتر شتاينماير، العفو من عائلات الضحايا بسبب عدم توفير ألمانيا الحماية اللازمة للرياضيين وعدم إجرائها التحقيقات الكافية بالهجمات.

وقال شتاينماير في كلمة بمناسبة إحياء هذه الذكرى بإقليم بافاريا: “كرئيس للدولة وباسم جمهورية ألمانيا الفيدرالية، أطب منكم العفو بسبب عدم توفير الحماية الكافية للرياضيين الإسرائيليين في ميونخ وعلى التحقيقات غير الكافية بعد ذلك، لدرجة سمحت بحدوث الهجمات”.

وأضاف الرئيس الألماني قائلا إن “جزءا من الحقيقة المرة، أنه كان يجب على ألمانيا أن تكون أكثر استعدادا، لكنها لم تكن جاهزة لمثل هذا الهجوم”.

وتابع شتاينماير قائلا: “لم نكن جاهزين لإمكانية أن يخترق إرهابيون من الخارج الأولمبياد ويكونوا جاهزين لاستخدام كافة أشكال العنف بدم بارد، لم نكن مهيئين لحدوث هجوم إرهابي مخطط له مسبقا أمام المشاهدين على التلفاز من حول العالم”، على حد قوله.

وقال الرئيس الألماني إن الجهود التي بُذلت عام 1972 لإظهار ألمانيا كدولة مسالمة وديمقراطية خلال الألعاب الأولمبية “فشلت في ميونخ، فقد تحولت القرية الأولمبية لمسرح دولي للإرهابيين، ومسرح لمعاداة السامية والعنف، ما كان يجب السماح لذلك أن يحدث”، حسب قوله.

وأردف شتاينماير قائلا: “لدي واجب وحاجة للاعتراف بمسؤولية ألمانيا، هنا والآن وفي المستقبل، بأن تشعروا وعائلاتكم أننا نراكم ونسمعكم في ألمكم ومشاعركم، ونحن نتعامل مع تلك المسؤولية بجدية”، على حد تعبيره.

وختم الرئيس الألماني قائلا: “الصداقة والمصالحة التي منحتنا إياهما إسرائيل ليستا أقل من معجزة، فلتكن مخرجات اليوم أن نثبت أننا كألمان نستحق هذا الجوهر الثمين الذي يمثل أساس صداقتنا”، على حد قوله.


Source link

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على المصدر اعلاه وقد قام فريق التحرير في كل المصادر بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *