اخبار كل المصادرالعرب والعالممصدر الإخبارية

سلوان تشهد مواجهات جراء اعتداء الاحتلال على المتضامنين مع عائلة الرجبي

saraashour

القدس المحتلة – مصدر الإخبارية 

اندلعت مواجهات مساء اليوم الثلاثاء، بين شبان فلسطينين وقوات الاحتلال التي اقتحمت حي سلوان بالقدس المحتلة، وعملت على قمع المتواجدين المتضامنيين مع عائلة الرجبي التي هدم منزلها صباح اليوم.

وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع صوب المتواجدين في المكان بشكل عشوائي.

وقالت منظمة الهلال الأحمر إنها تعاملت مع “22 مصاباً في سلوان، منها 6 مصابين خلال عملية الهدم، إضافة إلى 16 مصاباً في ساعات المساء”.

وهدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي اليوم، عمارة سكنية لعائلة الرجبي في بلدة سلوان في القدس المحتلة، بزعم البناء غير المرخص.

وقال الشاب فارس الرجبي أحد أبناء العائلة لشبكة مصدر الإخبارية. إن البناية التي هدمتها قوات الاحتلال، تضم 5 شقق سكنية وتعيش فيها أكثر من 5 أسر عدد أفرادها يزيد عن الـ40، وهم الآن صاروا بلا مآوى.

ولفت إلى أن عائلته تلقت خلال السنوات الماضية أكثر من إخطار بالهدم، وكان آخرها فترة عيد الفطر السعيد.

وقال إنهم حاولوا خلال الأيام الماضية مراراً وتكراراً من أجل تأجيل قرار الهدم ودفعوا غرامات مالية عالية لسلطات الاحتلال دون جدوى.

وأشار الرجبي إلى أن المبنى يضم إلى جانب الشقق السكنية محال تجارية يعمل بها أبناء العائلة، موضحاً أن المبنى تم تشييده قبل نحو 22 عاماً، بعد أن دفعوا المخالفات اللازمة وكافة التصاريح المطلوبة.

وبيّن أن المبلغ المدفوع وصول إلى نحو 100 ألف دولار، إضافة لكثير من المصاريف التي تخص أتعاب المحامين وغيرها.

وتحدث الرجبي بألم، كل الذكريات ماتت مع هدم البيت، موضحاً أن لديه أخته متبقى لموعد زفافها نحو شهر وكان يتمنى أن تزف في المنزل الذي تربت داخله.

ودعا كافة الجهات المعنية للتدخل فوراً ومحاسبة الاحتلال على جريمة هدم المنزل لضمان عدم تكرارها بحق مزيد من العائلات المهددة.

اقرأ/ي أيضاً: انتهاكات الاحتلال: هدم مسكنين شمال أريحا وإغلاق طريق جنوب نابلس

Source link

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على المصدر اعلاه وقد قام فريق التحرير في كل المصادر بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock