التخطي إلى المحتوى
شجار عرقي يهزّ الحملة الانتخابية في أستراليا

خلطت عضو برلمان ليبرالية، في أستراليا، بين مرشحة حزب العمال المنافسة لها، وسياسية آسيوية أسترالية أخرى، ما أثار دعوات لها للاعتذار. وقد واجهت فيونا مارتن، منافستها العمالية، سالي سيتو، خلال مناظرة نارية على راديو «جي بي 2»، يوم الأربعاء. ولكن الأمور توقفت بشكل محرج عندما اتهمت الدكتورة مارتن خصمها بالتنافس على المقعد، لأنها طُردت من مقاطعة فاولر، في ولاية نيوساوث ويلز.

وأوضحت سيتو، التي كانت مرتبكة بشكل واضح، أنها لم تكن تنوي أبداً الترشح لمقعد في فاولر، مع تكهن العديد من أن مارتن كانت تشير في الواقع إلى الفيتنامية – الأسترالية، تو لي، التي كانت تسعى للترشح الأولي للمقعد.

وأوضحت مارتن أنها كانت تشير إلى تقارير من عام 2018 تفيد بأن سيتو قد تم اعتبارها مرشحة لمقعد كابراماتا، التي تدخل ضمن الهيئة الناخبة لمقاطعة فاولر.

من جهتها، قالت سيتو، وهي مندهشة من الملاحظة: «الآن هي فقط تختلق الأشياء، وهذا هو مدى سخافة هذا النقاش. وأنا آسفة حقاً أن المستمعين اضطروا إلى الاستماع إلى ذلك». ونشرت لاحقاً تغريدة تطالب فيها الدكتورة مارتن بالاعتذار.

وقالت، «في وقت سابق اليوم في مناظرة للمرشحين، اتهمتني خصمي فيونا مارتن بأنني اعترضت سابقاً على الترشيح الأولي في فاولر»، متابعة «لم أسعَ مطلقاً إلى الترشح لمقعد فاولر. وأنا أعيش في ريد، ويذهب ابني إلى المدرسة في ريد، وأنا متحمسة للحصول على فرصة لتمثيل مجتمعي».

وأضافت سيتو: «خصمي جعلتني في حيرة من أمري، إما لأنني آسيوية أسترالية مختلفة، أو أنها تضلل الناس عمداً. وفي كلتا الحالتين، يجب أن تعتذر».

وكان هناك المزيد من الدعوات للاعتذار، وغرّد أحد الناخبين قائلاً: «هل تم خلطها بسياسية أخرى (تو لي) لأن جميع الآسيويين يشبهونها؟ يجب أن تعتذر على الفور».

Source link

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على المصدر اعلاه وقد قام فريق التحرير في كل المصادر بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.