التخطي إلى المحتوى
أين تصرف أموالك؟ إليك 5 طرق تساعدك في تتبع نفقاتك

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)–عندما يتعلق الأمر بإدارة مصاريفك، عليك معرفة كيف؟ لذلك قم بإنشاء ميزانية ولاتجعلها عبئا عليك بل بالعكس هي تساعدك على شراء ما تريد بشكل مستدام.

ابحث عن الطريقة التي تناسبك لإنشاء نظام يتتبع النفقات ولا تجعله عملاً روتينياً.

طريقة تدوين النفقات

سواء كان ذلك باستخدام القلم والورق أو جدول بيانات Excel، فإن تتبع كل مصاريفك وأموالك لمدة شهر على الأقل يعطيك فكرة مفصلة عن عاداتك المالية.

كن صادقًا ودقيقًا في تدوين المصاريف وسجل ثمن فنجان القهوة مثلاً. في نهاية الشهر، ستتضح الأمور من ناحية المبلغ الذي أنفقته وقمت بادخاره. 

الجانب السلبي: قد تستغرق هذه الطريقة وقتًا طويلًا ويمكن أن تشعر بالملل.

إذا كنت تستخدم بطاقات الائتمان بشكل دائم

يمكن أن تساعدك التكنولوجيا في تتبع مشترياتك بدلاً من تسجيلها يدويًا مثل التطبيقات والمواقع الإلكترونية.

وتعمل هذه الأدوات بشكل أفضل إذا تمت معظم عمليات الدفع عن طريق بطاقات الائتمان والمشتريات الإلكترونية.

يقدم بعض مزودي بطاقات الائتمان أيضًا تفاصيل عن مشترياتك.

الجانب السلبي: لا تعطي هذه البرامج تحديثاً آنياً عن المصاريف وبذلك فإنها لن تساعدك في كبح جماح الإنفاق.

أنت من محبي تتبع القواعد

بعد أن أصبحت ملماً بأين صرفت هذه الأموال، لربما تحتاج إلى بعض المساعدة في معرفة كيف يجب صرفها.

توفر ميزانية 50/30/20 إرشادات حول كيفية تقسيم راتبك: يجب أن تذهب نسبة 50٪ إلى التكاليف الضرورية (على سبيل المثال: الإسكان ومحلات البقالة وفواتير الخدمات) و30٪ للانفاق الاختياري (السفر والترفيه والاشتراكات وما إلى ذلك) و20٪ للادخار والديون.

الجانب السلبي: قد يكون من الصعب اتباع هذه الطريقة بالنسبة للأشخاص الذي يعيشون في دول حيث التكلفة المعيشية فيها مرتفعة، أو لأولئك الذين اقتربوا من سن التقاعد والذين يحتاجون إلى زيادة مدخراتهم.

إذا كنت مديراً مالياً… أو تطمح لذلك 

بعد أن تدفع جميع فواتيرك، وتلبي احتياجاتك وتدخر بعض النقود، سيتبقى لديك بعض الاموال. ما يتبقى في حسابك الجاري سينتهي به الأمر بالذهاب الى الكماليات وعمليات الشراء العشوائية، وهذا ليس جيداً.

تساعد ميزانية “zero-sum” على تجنب هذه المشكلة عن طريق احتساب كل دولار قبل أن تجنيه. ابدأ بدخلك الشهري ثم اخصم كل نفقاتك للشهر حتى يصبح حسابك مجرد صفر. تشمل المصاريف السكن والطعام والمدخرات والاستثمارات.

الجانب السلبي: يمكن أن يكون هذا النهج مضيعة للوقت ويصعب اتباعه إذا كان دخلك عرضة للتقلب.

التزام كامل 

من شأن التذكير المرئي بالمصاريف أن تساعدك في لجم الإنفاق الزائد.

أولاً، حدد صافي راتبك لمدة شهر ثم اطرح أي نفقات لا يمكن دفعها نقداً مثل الإسكان والمدخرات والخدمات.

خصص ما تبقى من الأموال لدفع أي أمور عالقة في ميزانيتك. حدد المبلغ الذي يمكنك إنفاقه في كل فئة (البقالة، الغاز، الترفيه) ثم ضع المبلغ في مغلفات منفصلة.

ستعرف عندئذٍ أنه بمجرد أن يصبح المغلف فارغًا، لن يحمل الشهر المزيد من المصاريف.

الجانب السلبي: تتطلب هذه الطريقة القديمة كمية نقود كبيرة والكثير من الزيارات إلى أجهزة الصراف الآلي وقد يكون من الصعب على العائلات القيام بذلك.

Source link

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على المصدر اعلاه وقد قام فريق التحرير في كل المصادر بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *