التخطي إلى المحتوى
الجنيه المصري يتراجع إلى مستويات تاريخية أمام الدولار

Rabab Elhaj

وكالات – مصدر الإخبارية

أفادت تقارير اقتصادية بتراجع الجنيه المصري مقابل الدولار إلى مستويات تاريخية، اليوم الأربعاء، حيث سجل مستويات تزيد على 32 جنيها للدولار، لأول مرة في تاريخه، مع انتقال البنك المركزي إلى نظام صرف أكثر مرونة بموجب شروط حزمة دعم مالي من صندوق النقد الدولي.

ووفق التقارير، مع نهاية التعاملات، قلص الجنيه بعض خسائره، بعد تعاملات متقلبة على مدار اليوم، وأغلق عند مستوى 29.74 جنيه، بحسب متوسط سعر الصرف في البنوك، وفقا للموقع الإلكتروني للبنك المركزي، وذلك مقابل نحو 27.60 عند بدء التداول اليوم الأربعاء.

وقالت سكاي نيوز إن مصر التزمت باعتماد سعر صرف مرن للعملة ودور أكبر للقطاع الخاص بالإضافة لمجموعة من الإصلاحات النقدية والمالية عندما وافقت على حزمة دعم مالي بقيمة 3 مليارات دولار مع صندوق النقد الدولي ، وفقًا لتقرير صادر عن الصندوق الثلاثاء.

كما تعرضت الحكومة المصرية بالفعل لضغوط مالية قبل أن تضر الحرب في أوكرانيا بعائدات السياحة، كما رفعت فواتير استيراد السلع، ودفعت المستثمرين الأجانب إلى سحب أكثر من 20 مليار دولار (ما يعرف بالأموال الساخنة) من الاقتصاد.

وأظهرت بيانات رسمية أمس الثلاثاء ارتفاع معدلات التضخم في المدن المصرية إلى 21.3 بالمئة في ديسمبر وهو الأعلى منذ 2017.

كما خفض البنك المركزي سعر الجنيه المصري 14.5 بالمئة تقريبا في 27 أكتوبر وسمح له بالاستمرار في الانخفاض تدريجيا وببطء في نوفمبر وديسمبر.

يأتي ذلك في وقت رجحت بنوك عالمية مزيد من التراجع للعملة المصرية، إذ توقعت دراسة لبنك HSBC أن يسجل على المدى القريب 32.5 جنيه في المتوسط مقارنة بـ 26 جنيها في توقعات سابقة.

اقرأ أيضاً: 3 دول عربية تشتري نحو 100 طن من الذهب في العام 2022

Source link

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على المصدر اعلاه وقد قام فريق التحرير في كل المصادر بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *