التخطي إلى المحتوى
ما عدد المهاجرين الذين يعبرون القنال الإنجليزي في قوارب مطاطية؟

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار في المقال الآتي: الهجرة غير الشرعية: ما عدد المهاجرين الذين يعبرون القنال الإنجليزي في قوارب مطاطية؟

صدر الصورة، Gareth Fuller/PA Wire

التعليق على الصورة،
خيام الطب الشرعي في ميناء دوفر بعد عملية البحث والإنقاذ

لقي ما لا يقل عن أربعة أشخاص مصرعهم بعد أن بدأ قارب يقل أكثر من 40 مهاجراً في الغرق في القنال الإنجليزي. وعبر القنال خلال عام 2022، عدد كبير من المهاجرين، ومات العشرات منهم غرقاً.

وأعلنت الحكومة البريطانية إتخاذ سلسلة من الإجراءات الجديدة لمعالجة هذه الظاهرة.

ماذا حدث في القناة؟

في الساعات الأولى من فجر يوم الأربعاء، أُرسلت فرق الإنقاذ لمساعدة قارب صغير كان يواجه صعوبات قبالة ساحل دونجينيس، على بعد 30 ميلاً غرب مدينة دوفر، جنوبي إنجلترا.

وشارك في عملية الإنقاذ، خفر السواحل البريطاني والبحرية الملكية وقوات الحدود وشرطة كينت.

انخفضت درجات الحرارة خلال تلك الليلة إلى 1 درجة مئوية في دوفر، وكان الطقس أسوأ وأشد برودة في البحر، وقد أصدرت الأرصاد الجوية تحذيراً باللون الأصفر في ذلك الوقت.

علمت بي بي سي أنه تم إنقاذ 39 شخصاً من ركاب القارب وكان أكثر من 30 شخصاً منهم في الماء.

وقد تأكد موت أربعة منهم على الأقل كما يجري البحث عن أربعة اشخاص كانوا على متنه ويخشى أنهم لقوا حتفهم.

التعليق على الصورة،
الزوارق المطاطية التي يستخدمها المهربون في إرسال المهاجرين الى بريطانيا

ما عدد المهادجرين الذين عبروا القنال؟

عبر أكثر من 40 ألف شخص القنال في قوارب مطاطية صغيرة في عام 2022، وهو أعلى رقم منذ البدء بإحصاء أعداد العابرين في عام 2018.

في عام 2021 ، كان العدد الإجمالي 28526 شخصاً، بينما كان عددهم 8404 في عام 2020.

وتقدم تقريباً جميعهم بطلبات اللجوء عند وصولهم.

في الفترة ما بين أكتوبر/تشرين الأول 2021 إلى نهاية أغسطس/ آب 2022 ، تقدم 90 في المئة من الوافدين بطلبات للحصول على الحماية.

بنهاية سبتمبر/ أيلول 2022 ، تلقت المملكة المتحدة أكثر من 72 ألف طلب لجوء من مجموع 86 ألف شخص تقريباً وصلوا الى بريطانيا، نصفهم تقريباً ممن وصلوا بالقوارب الصغيرة.

من بين 7،805 وافداً بالقوارب الصغيرة ممن تم البت في طلبات اللجوء التي تقدموا بها منذ عام 2018 ، مُنح 53 في المئة منهم حق اللجوء أو نوع آخر من الإذن بالبقاء، وتم رفض البقية.

من هم المهاجرون وكم عددهم؟

في الأشهر التسعة الأولى من عام 2022 ، كان نصف الذين وصلوا على متن قوارب صغيرة من جنسيتين فقط.

  • ألبان 35 في المئة.
  • أفغان 15 في المئة.

ماذا تقول الحكومة للحد من عبور القنال؟

في 13 ديسمبر/ كانون الأول، أعلنت الحكومة عن سلسلة من الإجراءات الجديدة لمعالجة الهجرة غير الشرعية:

  • يقوم “مركز قيادة القورات الصغيرة” المؤلف من الجيش والوكالة الوطنية لمكافحة الجريمة (NCA) بمراقبة عمليات عبور القنال.
  • زيادة التمويل للوكالة الوطنية لمكافحة الجريمة للتصدي لجرائم الهجرة.
  • القيام بالمزيد من عمليات المداهمة لاعتقال الأشخاص الذين يعملون بشكل غير قانوني.
  • نقل ما يصل إلى 10 آلاف مهاجر إلى قاعات جامعية مهجورة ومتنزهات لتوفير المصاريف التي تنفق على الفنادق.

إضافة إلى ما ذكر، تعهدت الحكومة بالبت في طلبات اللجوء الأولية المتراكمة بحلول نهاية العام المقبل.

لكنها أوضحت لاحقاً أن هذا لا يغطي سوى 92601 قراراً أولياً باللجوء من الطلبات المقدمة قبل يونيو/حزيران 2022 ، وهو تاريخ إقرار قانون الجنسية والحدود الجديد.

كما أعلنت الحكومة عن اتفاقية جديدة مع ألبانيا حول تمركز المزيد من موظفي الهجرة والحدود البريطانيين في تيرانا – العاصمة الألبانية والإسراع بعودة طالبي اللجوء الذين رُفضت طلباتهم.

في نوفمبر/تشرين الثاني، وقعت الحكومة اتفاقية جديدة مع فرنسا لتغطية تكاليف زيادة دوريات القنال.

وبموجب الصفقة البالغة قيمتها 63 مليون جنيه إسترليني، ستقوم فرنسا بزيادة عدد رجال الشرطة الذين يقومون بدوريات على الساحل ونشر المزيد من الطائرات المسيرة.

كما هناك خطة لإرسال بعض طالبي اللجوء إلى رواندا حتى تتم معالجة طلباتهم هناك.

هل يمكن لطالبي اللجوء الوصول إلى المملكة المتحدة بشكل قانوني؟

بموجب قانون الجنسية والحدود لا يسمح لأي شخص بدخول المملكة المتحدة دون تأشيرة أو إذن خاص.

تقول الحكومة إن الأشخاص الذين يصلون بشكل غير قانوني قد يواجهون السجن لمدة أربع سنوات والترحيل إلى بلد آمن. ولكن على المملكة المتحدة الإلتزام بالقوانين الدولية التي تضمن الحماية لأي شخص يسعى للحصول على حق اللقوء.

تقول وزارة الداخلية إن هناك عدداً من الطرق “الآمنة والقانونية” المتاحة.

ولكن، بعض الطرق متاحة فقط للوافدين من دول معينة مثل أفغانستان وأوكرانيا. كما تسلط الحكومة الضوء على طريق الهجرة لحاملي الجنسية البريطانية في هونغ كونغ.

لا تقبل طرق اللجوء الأخرى سوى عدد محدود من اللاجئين من أجزاء أخرى من العالم:

  • مخطط إعادة التوطين في المملكة المتحدة وبوشر به في عام 2021 ويعطي الأولوية لأبناء مناطق الصراعات. خططت لإعادة توطين 5000 في العام الأول ، لكنها استتقبلت 1125 لاجئاً فقط.
  • برنامج الكفالة المحلية وبوشر به في عام 2016 وبموجبه يمكن لمجموعات المجتمع المحلي توفير السكن والدعم للاجئين. في عام 2021 ، جاء 144 شخصاً في إطار هذا البرنامج.
  • برنامج لم شمل أسر اللاجئين بوشر به في عام 2011 للأزواج/ زوجات والأطفال الذين تقل أعمارهم عن 18 عاماً، ممن حصلوا بالفعل على الحماية في المملكة المتحدة. في عام 2021 ، مُنحت 6134 تأشيرة بموجب هذا البرنامج.
  • برنامج الكفالة ودخل حيز التطبيق في عام 1995 ويهدف إلى توطين اللاجئين الذين لديهم أحد أفراد الأسرة المقربين في المملكة المتحدة والذي يمكنه توفير مسكن لهم. بموجبه جرى توطين حوالي 430 لاجئاً منذ عام 2004 ،وفي عام 2021 جرى توطين شخصين فقط بموجب البرنامج.

تقول منظمات مثل مجلس اللاجئين ومنظمة العفو الدولية، إنه لا توجد طرق آمنة وقانونية لمعظم الناس للتقدم بطلب اللجوء في المملكة المتحدة.

وقالت منظمة العفو الدولية إن فتح طرق أكثر أمناً وقانونية من شأنه أن يساعد في الحد من الاستغلال اللاجئين من قبل تجار البشر.

ماذا يحدث عندما يصل الناس إلى المملكة المتحدة؟

يطلب معظم الأشخاص الذين يأتون بالقوارب اللجوء عند وصولهم إلى المملكة المتحدة. طالب اللجوء هو الشخص الذي تقدم بطلب للحصول على المأوى والحماية في بلد آخر.

يخضع طالبو اللجوء لمقابلة أولية وفي حالة قبول طلباتهم يمكنهم التقدم بطلب للبقاء في المملكة المتحدة.

لكن التغييرات الأخيرة في قانون الهجرة تعني أنه يمكن رفض طلب اللجوء إذا كان لمقدم الطلب صلة بدولة ثالثة آمنة. وهذا يشمل المرور عبر فرنسا إلى المملكة المتحدة.

تقول وزارة الداخلية إن المتقدمين يجب أن يتلقوا قراراً في غضون ستة أشهر، لكن الإحصائيات تظهر أن أكثر من 70 في المئة من المتقدمين لم يتلقوا أي رد خلال المدة المحددة.

في حديثه إلى النواب في أكتوبر/تشرين الأول، حول زواق اللاجئين التي تعبر القنال، قالت مسؤولة في وزارة الداخلية إن 96 في المئة من طلبات اللجوء لعام 2021 لم تدرس بعد.

خلال مرحلة النظر في طلبات اللجوء تأوي الحكومة الكثيرين من طالبي اللجوء في الفنادق بسبب نقص المساكن، كما يُحتجز بعض طالبي اللجوء في مراكز احتجاز المهاجرين، وعادة لا يُسمح لهم بالعمل خلال فترة النظر في طلباتهم.

إذا تم قبول طلب اللجوء، فيُسمح للمتقدم بالبقاء في المملكة المتحدة، أما إذا تم الرفض، فسيكون عليه مواجهة الترحيل إلى البلد الذي أتى منه، علماً أنه يستطيع الطعن في القرار.

Source link

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على المصدر اعلاه وقد قام فريق التحرير في كل المصادر بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *