التخطي إلى المحتوى
أصغر عروسين بالشرقية.. العريس ١٢ سنة والعروسة١٠ سنوات|فيديو

“أنا بحب بناتي وحابب أقرب بينهم وعايزهم دايما يفضلوا مقربين من بعض وولادهم يصونوا بعض لآخر العمر” بهذه الكلمات تحدث جد العروسين إلى موقع تحيا مصر صاحب فكرة ارتباط ابنة نجلته بإبن نجلته الأخرى، حيث تداول رواد السوشيال ميديا فيديو لطفل يدعى “زياد” عمره 12 سنة يرتدي بدلة عريس، وطفلة تدعى “سما” تبلغ من العمر 10 سنوات مرتدية فستان عروسة، وقاموا خلال الفيديو بتلبيس الدبل لبعضهما البعض، مما أثار تعجب رواد السوشيال لصغر سنه العروسين.

تحيا مصر 

حيث قال جد العروسين لموقع تحيا مصر أنه جدهما من طرف الأمهات، وجاءته الفكرة منذ عدة سنوات ولكنه انتظر وصولهما إلى سن مناسب، كما عرض على أبويهما الفكرة ورحبا دون تعليق، نظرا لروح القرابة التي تربطهما، كما أن والدة زياد ووالدة سما شقيقتان، ومتقربان من بعضهما و مرحبين بالفكرة منذ عدة سنوات.

والدة العريس

وأضافت والدة العريس بأنها تقضي معظم الوقت مع شقيقتها وقد عرضت عليها الفكرة منذ فترة لتقرب الأولاد من بعضهما، كما لاحظت أن والدهم “جد الطفلين” يعرض نفس  الفكرة ويريد هذا الإرتباط، لذلك قررا قراءة الفاتحة، مشيرة بأن قراءة الفاتحة مجرد ربط كلام بينهما وليس إرتباط كلي بينهما، كما أن لهما حرية الإختيار مع مرور الوقت وليس فرص عليهما الإرتباط بعد وصول السن القانوني.

والدة العروسة

وأردفت والدة العروسة بأنها تحب “سما” منذ صغر سنها، وكانت موافقة على فكرة الارتباط منذ عرض والدها عليها، كما عرضت الفكرة على نجلتها ووافقت على عرضها، وكذلك متقبلة فكرة قبول ابنتها أو رفضها الزواج حين الوصول إلى السن القانوني.

واستكمل “زياد” العريس بأنه معجب بنجلة خالته منذ الصغر، ويرغب الزواج منها عند الوصول إلى السن القانوني، كما أنها تتصف بحسن الأخلاق ويراها زوجة مستقبلية صالحة، وكذلك العروسة توافقه الرأي وأنها تتقبل فكرة الزواج بعد انتهاء المرحلة التعليمية.

Source link

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على المصدر اعلاه وقد قام فريق التحرير في كل المصادر بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *