التخطي إلى المحتوى
امرأة تعترض على دعوى طلبها فى “الطاعة” بعد انتقال زوجها لمحافظة أخرى


قدمت زوجة اعتراض على طلب الطاعة، ضد زوجها، أمام محكمة الأسرة بالجيزة، وذلك خلال الـ 30 يوما المدة القانونية للاعتراض على إنذار الطاعة بعد ملاحقته لها بتهمة النشوز والخروج عن طاعته، ومحاولته إجبارها على الانتقال لمحافظة أخرى للعيش برفقته، لتؤكد:” زوجى بعد مرور 5 أشهر على زواجنا أخبرنى برغبته بالعيش بقرب شقيقته بمحافظة أخرى، وعندما اعترض كشف لى أنه أشترى شقة هناك وباع شقتنا وأنه لا ينتظر موافقتى ومنحنى شهر وخيرنى بين إنهاء إجراءات نقل عملى أو الاستقالة”.


وتابعت الزوجة:” رغم أننى حامل فى الشهر الثالث رفض الانتظار لحين ولادتى، وعنفنى وتعدى على، بسبب تحريض شقيقته له على إيذائى لأعيش فى جحيم، وافتعل الخلافات وشهر بى، واتهمنى أننى زوجة ناشز، وعندما ذهبت إلى شقيقه الأكبر للشكوى رفض الحديث معى وطردنى من منزلى، وهددنى إذا لم أنفذ رغبة زوجى سيجعله يتبرأ من الطفل الذى أحمله”.


وأكملت الزوجة بدعواها أمام محكمة الأسرة: ” حرمنى من حقوقى الشرعية المسجلة بعقد الزواج، وطردنى من منزلى بعد بيعه له وانتقاله، وطالبنى بالانتقال لبيت الطاعة بمحافظة أخرى، لأعيش فى جحيم بسبب تهديداته بإيذائى، ولم أجد حلا بعد أن سد أمامى كل الطرق إلا محكمة الأسرة لحل الخلافات بيننا أو تطليقى منه للضرر”.


يذكر أن القانون حدد شروط للحكم بأن تصبح الزوجة ناشز، وذلك إذا امتنعت الزوجة دون سبب مبرر عن طاعة زوجها، وإذا لم تتعرض الزوجة على إنذار الطاعة خلال 30 يوما، عدم إقامتها دعوى الطلاق أو الخلع، أن لا تثبت أن بيت الطاعة غير ملائم وبعيد عن الآدمية أو مشترك مع أم الزوج أو شقيق الزوج.


 


Source link

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على المصدر اعلاه وقد قام فريق التحرير في كل المصادر بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *