التخطي إلى المحتوى
برئاسة مصر.. شاكر يشارك في الاجتماع الـ37 للمكتب التنفيذي لو


03:51 م


الأحد 20 مارس 2022

كتب- محمد صلاح:

يشارك الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، في الاجتماع السابع والثلاثين للمكتب التنفيذي لوزراء الكهرباء العرب، والذي تستضيفه قطر وترأسه مصر، والتي تستلم الرئاسة من دولة ليبيا حسب الترتيب الهجائي للدول العربية.

ويناقش الوزراء العرب عددًا من القضايا ذات الاهتمام المشترك؛ وعلى رأسها السوق العربية المشتركة للطاقة ومشروعات الربط الكهربائي وتكامل الشبكات العربية ونقل الخبرات والتدريب واستغلال الطاقات النظيفة.

وأوضح مصدر مسؤول بوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة أن الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة غادر أول من أمس الجمعة مطار القاهرة، متوجهًا إلى الدوحة للمشاركة في فعاليات اجتماع المجلس التنفيذي لوزراء الكهرباء والذي ينظمه الاتحاد العربي للكهرباء بالتعاون مع المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء تحت عنوان “نحو رؤية مشتركة لتحقيق مستقبل واعد للكهرباء في الوطن العربي”.

وأشار المصدر، في تصريحات خاصة أدلى بها إلى “مصراوي”، إلى أن المؤتمر سيتناول العديد من الموضوعات التي تحظى باهتمام صناع القرار والعاملين في مجال الطاقة الكهربائية على حد سواء من خلال استعراض سياسات واستراتيجيات قطاع الكهرباء في الوطن العربي، واستعراض كيفية مواكبة قطاع الطاقة الكهربائية فيه للثورة الصناعية الرابعة، بالإضافة إلى دور الطاقات الجديدة والمتجددة في تطوير الاقتصاد والحفاظ على البيئة وآفاق السوق العربية المشتركة للكهرباء ومشروعات الربط الكهربائي.

ويعقد المجلس الوزاري العربي للكهرباء هذا العام بالتزامن مع المؤتمر العام السابع للاتحاد العربي للكهرباء والمعرض العاشر لصناعة المعدات والتجهيزات الكهربائية في الوطن العربي الذي سيعقد غدًا 20 مارس الجاري ويستمر حتى يوم 22 من شهر مارس الجاري.

ومن أهم المحاور المقررة أن يناقشها المؤتمر العام السابع للاتحاد العربي للكهرباء، سياسات واستراتيجيات قطاع الكهرباء في الوطن العربي- الواقع والآفاق المستقبلية، وآفاق مواكبة قطاع الطاقة الكهربائية في الوطن العربي للثورة الصناعية الرابعة، ودور الطاقات الجديدة والمتجددة في تطوير الاقتصاد والحفاظ على البيئة في الدول العربية، وآفاق السوق العربية المشتركة للكهرباء ومشروعات الربط.

ويهدف المؤتمر إلى تعزيز التعاون وتبادل الخبرات واكتساب المعرفة بين المختصين والعاملين في أنظمة الكهرباء عربيًّا وعالميًّا بين الدول العربية من جهة، وتعزيز الشراكات مع المنظمات الدولية والعالمية صاحبة الخبرات من جهة أخرى، وما يصاحب ذلك من تشجيع البحث العلمي وطرح تحديات التشغيل والتحكم والكفاءة والكلفة الاقتصادية في مجالات الطاقة الكهربائية.

Source link

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على المصدر اعلاه وقد قام فريق التحرير في كل المصادر بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *